مديرية الأمن توضح فيديو اختطاف سيدة على متن سيارتها بسلا


نفت المديرية العامة للأمن الوطني، بشكل قاطع، صحة المعطيات التي تم تداولها عبر تطبيقات التراسل الفوري اليوم الأربعاء (17 يونيو)، بخصوص مقطع فيديو يوثق لعملية اختطاف سيدة على متن سيارتها الخاصة من أحد مواقف السيارات، وهو المقطع الذي تم إرفاقه بشكل مضلل بتعليق مكتوب يدعي تسجيل هذه الواقعة أمام أحد الأسواق الممتازة في مدينة سلا.
وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني في بيان حقيقة أن الأبحاث والخبرات التقنية التي باشرتها مصالح الخلية المكلفة برصد ومكافحة الأخبار الزائفة التابعة لمديرية العامة للأمن الوطني، كانت قد أظهرت أن الأمر يتعلق بواقعة تم تسجيلها خلال شهر ماي من السنة الجارية خارج المغرب، وتناولتها في حينها مجموعة من المقالات الصحفية في عدد من دول أمريكا اللاتينية.
وأشار المصدر ذاته إلى أنه، وفي المقابل، تواصل المصالح التقنية المختصة الأبحاث والتحريات الضرورية من أجل تحديد المتورطين المفترضين في نشر وفبركة المعطيات الزائفة المتعلقة بهذا المقطع، ونشرها عبر شبكات التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل الفوري بدعوى أنها توثق لعمل إجرامي بالمغرب.