خبر سار.. المغاربة يعودون للسباحة في الشواطئ والتبضع في المراكز التجارية


في خطوة جديدة لإجراءات التخفيف التي تنهجها السلطات العمومية بعد قرابة أربعة أشهر من الطوارئ الصحية والحجر الصحي، سيسمح للمواطنين بالسباحة في الشواطئ والتجول والتبضع في المراكز التجارية الكبرى والقيساريات.

كما قررت السلطات السماح للمقاهي والمطاعم بتقديم خدماتها بعين المكان، مع عدم تجاوز نسبة 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية، إضافة إلى إعادة فتح محلات الترفيه والراحة، كالقاعات الرياضية والحمامات، مع عدم تجاوز نسبة 50% من طاقتها الاستيعابية.

كما يمكن استئناف الأنشطة المرتبطة بالإنتاج السمعي – البصري والسينمائي/ إضافة إلى استئناف النقل العمومي بين المدن، سواء الطرقي أو السككي، وفق شروط محددة.

أيضا قررت الحكومة، استئناف الرحلات الجوية الداخلية، وفق شروط محددة.

وبالنسبة للتدابير المقررة على مستوى منطقة التخفيف رقم 1، فقد تم السماح بالتنقل بين الجهات المصنفة في منطقة التخفيف رقم 1، شريطة الإدلاء بالبطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية، مع فتح الفضاءات الشاطئية، مع ضرورة احترام التباعد الجسدي.
كما تقرر وفق المصدر ذاته، إعادة فتح ملاعب القرب المتواجدة بالهواء الطلق.