حسين الجسمي دخل طول وعرض في دنيا بطمة بسبب مريم سعيد


دخل الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي شقيق الفنان حسين الجسمي، على خط قضية الفنانة دنيا بطمة وشقيقتها ابتسام بطمة المشتبه في علاقتهما بحساب عصابة “حمزة مون بيبي”، والذي أظهرت التحقيقات التي تم القيام بها منذ أشهر، تورط بعض المسيرين له في السب، والقذف، والتشهير، والابتزاز، والمس بالحياة الخاصة للأشخاص عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والنصب، والتهديد والابتزاز الجنسي عبر شبكة الأنترنت.

وأبدى الجسمي غضبه مما كان ينشر على صفحة “حمزة مون بيبي”، حيث قال على حسابه بـ”سناب شات”: “لا يعقل أن تبني اسمك وشهرتك على فضح أعراض الناس.. هذا الحساب خرب بيوت الكثيرين في المغرب وبعض دول الوطن العربي”، مشيرا إلى ما وقع للمذيعة المغربية مريم سعيد، التي قال إنها خسرت وظيفتها بقناة “mbc” وتم إلغاء زواجها قبل يومين من موعده، بسبب تسريب صور لها عن طريق الحساب الذي يشتبه في تورط دنيا بطمة وشقيقتها في إدراته.

وتابع الجسمي: “كما أن حساب “حمزة مون بيبي” أضرّ بي أنا شخصيا، لكن الله موجود وبالمرصاد، وإن شاء الله ربي ياخذ حق أي متضرر ممن يقف وراء هذا الحساب”.

يُذكر أن مواقع إعلامية كشفت أنه تم الحجز على هاتفي دنيا وابتسام بطمة من ، من أجل إخضاعهما للخبرة التقنية، مشيرة إلى أن قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بمدينة مراكش، قرر متابعة دنيا بطمة في حالة سراح، مقابل كفالة مالية تصل قيمتها لـ 30 مليون سنتيم، ومتابعة ابتسام بطمة في حالة سراح، مقابل كفالة مالية تصل قيمتها لـ 10 ملايين سنتيم، كما قرر أيضا رفع إغلاق الحدود عن الأولى، في حين تقرر منع الثانية من مغادرة التراب الوطني.